بعد خيبة أمل اليابان بأولمبياد طوكيو.. هل سيشكل الفشل فرصة للصين؟

أولمبياد طوكيو 2020 ليست الألعاب التي أرادها اليابانيون. كان هناك أمل في إعادة تشغيل الاقتصاد، ولكن الآن ستقام الألعاب بدون جمهور، وفي الوقت نفسه، تجهز الصين نفسها اقتصاديًا، وتستعد لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين 2022.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.